ماذا تفعل إذا كنت تكره عملك؟

منذ 4 أشهر, الكاتب: Administrator

لا تشعر بالغرابة إذا وجدت نفسك تتفوه جمل مثل: أكره هذه الوظيفة، أو لا أطيق العمل لهذه المؤسسة، أو لا أجيد التعامل مع مديري ولا أحبه! العديد من الناس يكرهون شيئًا واحدًا على الأقل في عملهم فالأمر ليس بالغريب، بل من الشائع جدًا أن يشكو الناس من أمر يتعلق بوظيفتهم، وعلى الأقل ستسمع شكاوي مثل هذه يوميًا، لكن كون أمرٍ كهذا شائع بين الناس وبقوة لا يجعله أسهل للتعامل معه مما هو عليه، بالنهاية أنت تقضي أكثر من من نصف يومك في العمل، ولن تكون مرتاحًا أو سعيدًا إذا كنت تبغضه.

ما الذي يمكنك أن تفعله في هذه الحالة؟

إن كنت لست راضيًا عن شيء واحد في العمل أم كنت تكرهه بشدة وبكل تفاصيله، عليك في البداية وفي الأهم ألا تذيع هذه المشاعر والأفكار لأنه سيعود ذلك عليك بالضرر، فلا تشكو من مديرك أمام زملاءك في وقت الغداء ولا تتذمر من العمل على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن هذا يحط من مستوى نزاهتك المهنية التي تبديها للناس وقد ينتهي بك الأمر بأن تخسر وظيفتك، في الوقت نفسه أنت لست مضطرًا للبقاء في وظيفة لا تناسبك ولا ترضيك، لأنها ببساطة لا تُسعدك، ولا تصب في مصلحتك، فأدائك الوظيفي يكن أعلى عندما تكن سعيدأ في عملك وبالتالي تكن فرص تطورك أو حصولك على ترقية أو حتى إيجاد فرصة أفضل في مجال عملك أعلى، وإن كان هذا ما تبحث عنه، فهذا ما عليك القيام به إذا كنت لا تُطيق عملك:

1- أبقِ أفكارك ومشاعرك تجاه عملك لنفسك

إذا كنت تكره عملك، عبر عن ذلك لعائلتك ومن هم أقرباء منك، وتجنب نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، ليس من الضروري أن تعبر عن نفورك وبغضك أمام الجميع وللجميع، في دراسة أجنبية عام 2018 تبين أن 70% من أصحاب الوظائف يبحثون عن موظفين على مواقع التواصل الاجتماعي، وإذا لم تكن حذرًا عند اختيار إعدادات الخصوصية لمنشوراتك وتغريداتك، سيضعك هذا في خطر، فلا تعبّر للجميع ولا تعبّر لأي شخص، من السهل أن تخسر وظيفتك إذا كنت لا تكتفِ من التذمر منها للجميع، حافظ عليها وصن لسانك وخطط استراتيجيًا للتخلص منها بدلًا من ذلك.

2- اعلم أنك لست الوحيد

الكل مُعرّض لأن ينتهي به الأمر عالقًا في مكان لا يحبه ووظيفه يكرهها أو لا تلائم توقعاته عنها، أحيانًا قد لا يكن الخلل في الوظيفة بل المدير أو الزملاء، أو حتى في جدول الدوام أو الزبائن مثلًا أو أي شيء آخر يتعلق ببيئة العمل يجعلك لا تطيقه. 

ملاحظة: وصول مرحلة الإدراك التام كرهك لوظيفتك هو ليس أمرًا سيئًا، على الأقل أنت الآن تعرف ما عليك التخطيط له للمضي قدمًا. 

3- لا تستقيل فورًا 

العمل في وظيفة لا تُطيقها أمر محبط، لكن لا تتعجل وتترك العمل- إلا إذا كنت تتمع بالامتيازات المادية التي تمكنك من ذلك-  المعظم لا يمكنه تحمل تكاليف الحياة إذا قرر الاستقالة لأنه لا يطيق مديره، فلا تفعل ذلك إن لم يكن لديك وظيفة بديلة تحل محلها.

ما يمكنك فعله هو: إسأل نفسك هل الأمر يستدعي وبضرورة أن تستقيل أم أنه مجرد فترة سيئة أخرى ستمر وتنتهي، هل هناك أمر ما يمكنك فعله ليجعلك أكثر سعادة في عملك؟ قدم طلب لنقلك أو لتغيير أوقات دوامك مثلًا إن كان لذلك أن يقنعك في البقاء في وظيفتك.

هذه محاولات لتغيير ظروف عملك ربما لها لأن تجعلك تتحمل العمل أكثر، ضعها في عين الاعتبار وجربها قبل أن تقرر ترك العمل، وهي أيضًا تشتري لك المزيد من الوقت لتبحث به عن عمل جديد، لأن إيجاد عمل جديد ليس سهلًا، فإن كان هناك فرص ولو ضئيلة لتحسين ظروف عملك، استغلها.

4- استعد للبحث عن عمل جديد

إن لم يكن هناك فرصة لتحسين ظروف عملك، هذا أمر محتمل وطبيعي، على الأقل أنت تعرف ذلك، وما يتبع ذلك هو أنه الآن عليك أن تبدأ في البحث عن عمل يناسبك أكثر، لا أن تستقيل، ابدأ بالتحضير للبحث، حدّث حسابك على LinkedIn  و شبّك مع كل من تعرفه عليه، حسن سيرتك الذاتية ، تعلم كيف تكتب رسالة تغطية مثلى، فكلما كنت مستعدًا أكثر كان البحث عن وظيفة أسهل.

5- ابدأ البحث عن وظيفة بديلة 

ابحث عن وظائف جديدة، بهدوء وبسرية، لا تشارك هذا مع زملائك ولا أمام العلن على مواقع التواصل، لا تعلم مديرك أو أي أحد في العمل أنك تبحث عن عمل، بل أعلمهم عندما تكن جاهزًا وحصلت على وظيفة أخرى. 

ابحث في محركات البحث عن وظائف وفي مواقع التوظيف المعتمدة لمجال عملك وفي منطقتك؛ موقع جوبس للتوظيف، هو الموقع الأكبر والأول المعتمد للتوظيف في فلسطين، تصفح فيه أحدث الوظائف في منطقتك، وحمل سيرتك الذاتية على الموقع لتتقدم تلقائيًا للوظائف التي تناسبك.

6- انتبه لما تقول، ولمن تقوله

عندما تتقدم لمقابلة عمل جديدة، لا تتكلم عن وظيفتك السابقة بالسوء، بل عليك أن تتمتع بالمهنية اللائقة والموضوعية في الصياغة عند سؤالك عن عملك السابق، فأصحاب العمل والموظِّفين يبحثون عن من هم يصونون سمعة عملهم ويحترمونه، لا من ينشر علنًا مساوئهم، وحديثك عن عملك السابق بالسوء في مقابلتك قد يكن مؤشرًا على شخصية سلبية ولامهنية، ولا تنس أيضًا أنك لا تريد أن يعرف أصحاب عملك السابق أنك تتكلم عنهم بالسوء في مقابلاتك وتسيء لسمعتهم.

7- استقيل بذوق 

كن راقيًا عند تقديم استقالتك، أعطهم إشعار قبل شهر على الأقل من تركك للوظيفة، وتفانى في تقديم ما لديك للعمل حتى آخر يوم، قدم مساعدتك في فترة الانتقال ولا تترك أي مشاعر سلبية أو مواقف عالقة دون حلها معهم، لا تضيع وقتك ولا تهدر طاقتك في محاولة أذيتهم، اهتم بتركيز طاقتك على عملك الجديد وخلق فرصة أحسن من التي كانت لديك.

خاص بموقع جوبس.

قراءة المزيد من المقالات