ماهو مسموح /غير مسموح في مقابلة الفيديو ؟!

منذ شهر, الكاتب: Administrator

تعتبر اللقاءات المصورة في الوقت الحاضر خطوة أساسية فى عملية التعيين في حين ان هنالك ايجابيات لإجراء المقابلات براحتك في منزلك الخاص تأكد من الانتباه لهذه الأخطاء الشائعة!

كشَف أرباب العمل اسوء الهفوات والأخطاء في المقابلات:

وفقا لاستفتاء 600 من كبار المسئولين التنفيذيين الذين شملهم استطلاع أجنبي "مقدمي الوظائف لا يكونوا غالباً محترفين خلال اللقاءات المصورة "

اليك ثلاثة عثرات تبرزها الدراسة

1_الانقطاع غير المرغوب فيه

وفقاً للاستطلاع فقد رأى المسئولون الكثير منها : اطفال يسألون والديهم بما يفعلونه ومرشحات يقاطعن المقابلة لفتح الباب او للحديث مع أزواجهن، هذه أنواع شائعة من المقاطعات أثناء المقابلة!

2_التصرف بطريقة عادية وغير رسمية 

وجد مدراء تنفيذيين آخرين أنه خلال مقابلة الفيديو بعض المتقدمين يأخذون راحتهم اكثر من اللازم، وهنا بعض الامثلة على السلوكيات الغير لائقة من ضمنها تناول الطعام، ارتداء الملابس، ممارسة ألعاب الفيديو أو حتى الدردشة مع المحاور!

3_المكان غير مثالي للتصوير

كما ان هناك امثلة للمرشحين الذين يقومون بمقابلاتهم في المنزل على الرغم ان منازلهم يتم تجديدها! سيكون من الصعب سماع ما يقوله ضيوف اللقاء بسبب أصوات المناشير الكهربائية والمطارق.

عدم أخذ المقابلة على محمل الجد

باحثة أجنية متخصصة في مجال الموارد البشرية: ليس بيدي سوى الضحك على هذه القائمة من العثرات، بصفتها باحثة تنفيذية تقوم بصيد العاملة البشرية كان يجب عليها التعامل مع المرشحين الذين لا يبدو أنهم يأخذوا اللقاءات المصورة على محمل الجد.

وقدمت مثالا عن شخص يطلب الالتحاق بوظيفة مهمة مع مؤسسة مالية : "على الورق، كان طلبه يبدو رائع لدرجة انك ستصدقه، لكن عندما قام بفتح كاميرا الويب خاصته، كان يرتدي روب الحمام وشعره أشعث ولا يضع طقم أسنانه! كما يمكنك مشاهدة مطبخه وثلاجته في الخلفية و فوق كل ذلك، لهجة حادة طوال المقابلة. كان شيئا مروعا ! "

واعتبرت الباحثة انه من المؤسف ان اللقاءات المصورة التي غالبا ما تستخدم للتخلص من المتقدمين قبل الجولة النهائية، تم تشويهها، وأكدت "أن كل خطوة في عملية الاختيار تعد مهمة"

كيفية الوقوف فى مقابلة فيديو

منذ أن أصبحت لقاءات الفيديو شائعة أصبح من الضروري معرفة كيفية الوقوف أمام الكاميرا ليس فقط للقاءات المباشرة بل المسجلة ايضاً.

اليك بعض النصائح لمساعدتك على الاستعداد لكلا الأمرين

 ( فيديو مباشر/ مسجل)

1_ قم بالاختبار قبل بدء المقابلة :

 أحيانا يتوجب على المتقدمين المحاولة عدة مرات قبل اجراء المكالمة، فمن الافضل ان تكون ملماً بتطبيق الفيديو مسبقاً لتفادي بعض العثرات. وقبل تسجيل المقابلات يساعد على معرفة مبادئ توجيهية قبل الموعد المحدد (على سبيل المثال، يكون لديك ثلاثة دقائق فقط للرد) 

2_ انه واجباتك المنزلية:

يوصى بالإعداد لمقابلة الفيديو خاصتك كما لو أنك ذاهب الى مقابلة شخصية "قم بقراءة الموقع الكامل للشركة ثم بعدها استخلص الاسئلة التي تريد طرحها، كما يتحتم على المتقدمين الحديث عن خلفياتهم، انجازاتهم والأهداف المحددة. كما نشجع المرشحين لعمل نسخة مطبوعة عن وصف الوظيفة وايضا عن سيرتهم الذاتية  بحيث يمكنهم العثور بسهولة على المعلومات التى يحتاجونها أثناء المقابلة.

3_اختر بيئة مناسبة: 

اختر مكان هادئ بحيث يمكنك بسهولة التواصل مع الشخص الذى يجرى المقابلة الشخصية معك.ومن الأفضل إجراء مقابلتك في غرفة مغلقة لتجنب التشتت وإذا حدث شيء غير متوقع أثناء إجراءك للمقابلة، اعترف انه خطأ غير مقصود وقم بالاعتذار بدلاً من التظاهر بأنه لم يحدث شيء "كل هذا يفيد بالنضوج والمهارة المهنية"

4_ضع نفسك مكان رب العمل:

ان الباحثين عن عمل يجب أن يأخذوا بعين الاعتبار وجهة نظر المسئول لإيجاد مجالات تحتاج إلى تحسين. فماذا سيكون رأي المحاور بمقدم الطلب الذي يقوم بمقاطعة المقابلة ليرد على اتصال هاتفي أو بالشخص الذي يجلس في غرفة نوم فوضوية مليئة بالملابس.

5_لا تنسى أن تقوم بالمتابعة:

غالبا، لا يعطي الأشخاص الذين اجريت مقابلتهم انطباع بأنهم يحبون ما يفعلون او أنهم حقاً يرغبون بالوظيفة

بالإضافة الى إظهار الاهتمام عبر الكاميرا يعد ارسال شكر عبر البريد الالكتروني طريقة جيدة لتُظهر بأنك متحفز، وأيضا ستميزك عن الآخرين وتبرزك من بين المتقدمين.

الكاتبة:  آنا هيلين دبونت /ترجمة وتحرير موقع جوبس

قراءة المزيد من المقالات